2012/01/19

بمفردها




بمفردها ألتقيها دائما
رغم شدة العواصف ووحشة المكان
لكن ملامح وجهها تجعله يبعث بالأمان
فى أستمتاعها شئ يثير الأهتمام
يجعلنى أشعر أنها
فى حياتها
تمضى كثيرا وحدها
لكنها لا تلقى لذلك أى بال
يدفعنى كى أخطو سريعا نحوها
أدنو ببطئ تجاهها
أرجوها أن أصبح  رفيق دربها
لكن خوفى أن أشتت فكرها
من أن أخاطر بأقتحام صفائها
يوقفنى
 أكمل فى طريقى
ولازال مشهد وجهها وهدوئها
يجعلها أول أمنياتى
أن تلاحظ ذات يوم

أن توافق أن أكون حبيبها
أن أشاركها طريقا
يؤنسه مشهد سيرها

هناك 6 تعليقات:

Aya Mohamed يقول...

جميلة اوووووووووى
بجد ملهاش حل
تسلم اديك رائعة بجد

nesma hatem يقول...

آية
تسلمى
من بعض ما عندكم والله
مرورك دايما أجمل
:)

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

جميلة كلماتك ايتها الشاعرة

rona ali يقول...

نعلق هنا كمان
ونقول رائعه
انا بجد احلى حاجه عجبانى التنوع دة

انتى باصيتى ليها برؤيه تانيه خالص
وكانت اصعب :):)

ولتواصل الفعال زى ما اتفقنا انا خليت مدونتك في المدونات اللى عجبانى تظهر ليا كل اللى تكتبي :)

nesma hatem يقول...

خالد
شكرا
تحيتى
:)

nesma hatem يقول...

rona ali

معلش بقه تعباكى معايا :)
أنا والله أتبسطت بالصورة جدا لأن حتى لو فى ناس كتير شفوها حزينة عبروا عنها بأسلوب مختلف
أنا بس حاولت أوصفها زى ماأنا شفتها نورتينى
ويشرفنى جدا أنى أتابعك أكيد
:)