2011/06/12

كلام والسلام2



ولم أعد أعرف أيغضبنى قسوة ما فعلت أم هو غضب من كونك أنت الفاعل
من الصعب أن تعيد ترميم ما أوشك فى الأساس على الأنهيار
يسهل  دائما خلق المبررات ولهذا فكونى لا أقتنع لا يحتاج منك الى هذا القدر من الأعتراض
وما أشبه روحى بمحطات القطار .... بعد كل فراق تنتظر اللقاء وفى كل لقاء تعرف الفراق
أجعل مشاعرك كبئر.... لا يصل اليها الا من يتحلى بصبر الوصول الى أعماقه
ينصحوننى دائما بأن أعامل الأخرون ممن يسيئون لى بالمثل ويتغاضون عن حقيقة أن مثل هؤلاء  لن تؤثر بهم معاملتى لهم بالمثل
أتعجب كثيرا عندما أقرا كتاباتى وأعتقد بأن بداخلى شخصين أحدهما يحلم فيكتب والآخر يعلم فيفعل
وازن المسافة بين أحلامك وأفعالك فهما ان تقاربا نجحت وان تباعدا أنتهيت
ولم تعد كلمة أحبك تكفى فالحب عطاء ومشاركة ... وان كنت أنت تعطى .... فأنا لم يعد لدى الرغبة فى المشاركة
ثقيلة هى الأسرار عندما تود البوح بها ولا تستطيع .... ففى البوح راحة من هموم سكنتك و فى الكتمان راحة من هموم تتبعه

هناك 4 تعليقات:

ريــــمــــاس يقول...

مساء الغاردينيا نسمة
جميلة تلك الكلمات ليست كلمات فقط
بل كانت همس روحك وفكرك في حروف
شعرت بصدقها وهذا أجمل مانلمسه من الكاتب "
؛؛
؛
مصافحة أولى
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

nesma hatem يقول...

ريماس

نورتى المدونة ومبسوطةانها عجبتك
تعليقك أجمل
:)

أحسن تـستاهـل يقول...

السر حمله تقيل عليكي.. فما بالك بغيرك؟ هيتحمل يشيله؟؟
خلي سرك لنفسك احسن.. صدقيني أحوط
:: ::
يا نهار عليا وانا عاقلة ^_^
*****************

مها ميهوووو

nesma hatem يقول...

مها ميهوووو
أحتمال برضه بس اهو أحسن ما اتعب لوحدى
أنانية انانية يعنى

:) ميرسى يا قمر