2011/07/26

الوحدة الأستجمامية



مع آخر صوت يمر عبر غرفتى وفقط فى هذه اللحظة يبدأ شعورى بالوحدة ..... ولكنها وحدة إستجمامية فليس كل وقت يقضيه الأنسان مع ذاته هو وقت غير مفضل _مكروه.


أن للوحدة أشكال عدة ومعانى كثيرة ولكنها ليست دائما بالشئ السئ ، فإذا كانت لديك الشجاعة الكافية لتحمل ماسوف تواجهك به نفسك حينها فقط لن تنظر إلى الوحدة بهذا المعنى .


هى وقت فريد من نوعه يعطيك الحق أن تصنع لحظات من الصداقة مع النفس ..... نعم صادق نفسك ، إن كثيرا منا ومع أحداث الحياة السريعه وتدافق الأشخاص فيها يفتقد هذا المعنى ، هى لحظة وعى للذات ... لما تريد ، من ماذا تشكوا ، ماذا تحب ، الى ماذا تطمح ؟؟؟


هو شعور يجعلنى أتسائل لماذا نهمل انفسنا الى هذه الدرجة فى حين نعطى الأخرين اهمية أكثر مما يجب ، و أوقن ايضا أن المشكلة هى ليست فى معنى الوحدة ذاته إذا ما نظرت إليه كونه وقت مستقطع من الحياة .... الأشخاص .... الأشياء تصنع فيه حياة وسيناريو خاص بك انت فقط.

اخلق عالمك الخاص دون التخلى عن الجزء الأساسى منه.

هناك 4 تعليقات:

تشاك نولاند يقول...

:(

بس الدنيا من غير ناس
ما بتنداس

هيك كانت تقولي ستي

غير كده الحوار مع النفس
ما بيجيب غير الاكتئاب
وكسرت النفس
اصلو ما في اشي حلو نفكر فيه
والاحلام كلها بتقلب دراما
واحيانا لكوابيس

ريــــمــــاس يقول...

صباحك غاردينيا
للوحدة مذاقها الخاص
كثيراً مانحتاجها لنجد أنفسنا من جديد "
؛؛
؛
مقال رائع
لروحك عبق الغاردينيا
reemaas

nesma hatem يقول...

تشاك نولاند

أكيد وده اللى قصدته بآخر جملة دون التخلى عن الجزء الأساسى منه

نورتى
:)

nesma hatem يقول...

ريماس

مبسوطة أنه عجبك .... تعليقك دائما أروع

:)