2012/02/19

حاله !؟


 
على مقعد الأنتظار 
لم تكن تقصد أن تبدو الأمور متسلسله، لكنها باتت كذلك فى النهاية
بدأت قائمة الأمنيات بتفاصيل صغيرة كعادة كل من تعرفهم  ، جميعهم يتمنوا ليحققوا أو حتى ليمضوا مع الأمل
ولكن مالبثت أن أتخذت معنى أكبر فلم تعد تقتصر على رغبة فى نجاح أو سعادة بل أصبحت موقف يومى متجدد و لا تنسى فى نهاية كل أمنية أن تُودِع أمنياتها عند ربها الذى لا تضيع عنده ودائع
من ظلمنى ... عند ربى
من أساء لى ... يجزيه ربى
من أحزننى ... يشقيه ربى
لم يكن إستسلام ولم يروه غير ذلك ، كل ما فى الأمر أنها سأمت القتال ،
ولذلك فهى منذ زمن بعيد قد أكتفت بالمشاهدة فى رضا فقط لتجدد قائمة أمنياتها .
 هى تعرف أنها ليست وحدها وإن أختلفوا فى تصنيف أمنياتهم ،
 سيبقى بعضها درب من الخيال وبعضها مؤجل يحمل تصنيفها عنوان موحد
( وأصبر فإن فرج الله لقريب )

هناك 10 تعليقات:

نيللى يقول...

رائع يانسمة جميل أوي, أنا الإنسان وهو بيحلم يسلم أمره لربنا, الحلم لما هيتحقق هننسي كل حاجة ألمتنا

بجد ممتازه:)

ع هامش ممكن تكبري الخط شوية عشان أنا نظري ضعيف ولبسه نضارة طبعا لو ميضيقيش:)

nesma hatem يقول...

نيللى
الأجمل بمرورك ... تعليقك دايما بيبسطنى
وأكيد طبعا ممكن علم وينفذ حاضر معلش بقه تعبتك معايا
:)

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

مااعظم التسليم لله عز وجل

اعلمي ان الرضا هبة من الله عز وجل

لعباده فحافظي عليها

تحيتي لكي يانسمة

nesma hatem يقول...

خالد
ونعم بالله ... أكيد
:)
تحيتى

maha miho يقول...

ربنا يكملك بعقلك يا بنتي

عيشي دوما وابدا صافية النية، وقلبك ابيض، متسامحة، وهتنامي وتقومي خفيفاااااااااااااااااه

****************

مها ميهوووو

Aya Mohamed يقول...

عجبا لامر المؤمن ان أمره كله لخير
ان اصابته سراء شكر فكان خيرا له
وان اصابته ضراء صبر فكان خيرا له
بوست جميل جدا
ربنا يوفقك ويسعدك دايما يارب

rona ali يقول...

نسمه
فعل ما تستطيعي والرضا بما لديكى
اول خطوات السعاده الحقيقيه
مابالك انك تتركى حققك لمن خلقك ايضآ

ربنا يجزيكى كل خير
عقلك حلو يا نسومه
:))

nesma hatem يقول...

مها ميهووو
يارب أقدر
:) منورانى على فكرة

nesma hatem يقول...

آية
جميل بدعوتك :)
آمين .... انا وأنت ان شاء الله

nesma hatem يقول...

rona
ربنا يخليكى
أنتى أحلى يا قمر
:)